القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

فضل الذكر وما هي فوائد ذكر الله

ذكر الله عز وجل

هل تعلم ما هو فضل الذكر وما هو الجزاء لمن ذكر الله في الدنيا والآخرة هناك ثواب كبير وفوائد كتيرة للذين يذكرون الله سوف نعرفها في هذا الموضوع أن شاء الله.

بعض آيات القرآن التي ذكرت ذكر الله

يقول الله تعالى في كتابه الكريم (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)سورة الرعد الآية ٢٨
وقال الله عز من قال (وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا )سورة المزمل الآية ٨

ويقول الله عز وجل (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا) سورة الأحزاب الآية 41 
وقال الله عز وجل (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ ) سورة البقرة الآية 152

وقال الله تعال (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) سورة الأنفال الآية 45
وكذلك قال الله عز وجل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) سورة الجمعة الآية 9 الي الاية 10
وقال الله تعالى (وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا )سورة المزمل الاية 8
وذكر الله الله في كتابه الكريم كذلك (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ) سورة الحديد الآية 16

حديث قدسي عن فضل الذكر

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عز وجل يقول : (أَنا عِندَ ظنِّ عبدي بي وأَنا معَهُ حينَ يذكُرُني، فإن ذَكَرَني في نفسِهِ ذَكَرتُهُ في نَفسي، وإن ذَكَرَني في ملإٍ ذَكَرتُهُ في ملإٍ خيرٍ منهم....) فذكر الله عز وجل سهل ميسر للجميع في اي وقت وفي أي مكان وهو يعتبر من أفضل الأعمال الصالحة وأجلّها عند الله، وكلما ازداد العبد إيماناً وتعلّقاً برب الناس جلّ وعلا وكثُر ذكره له وثناؤه عليه وهذا من افضل النعم. 

فوائد ذكر الله


  • من فوائد ذكر الله الأجر والثواب الكثير من عند الله.
  •  يسبب زيادة الذكر زيادة القرب من الله سبحانه وتعالى.
  • رضاء المولى عز وجل عليك
  •  من فضائل الذكر كذلك الابتعاد عن الغفلة والاتصال الدائم بالله عز وجل.
  • من فوائد كثرة الذكر محبة العبد لخالقه سبحانه وتعالى وهي من افضل النعم.
  • الذكر يسبب مغفرة الذنوب والسيئات
  • الذكر يسبب انشراح الصدر.
  • عند ذكر الله يذكرك الله عز وجل فيمن عنده والمباهاة بك ايه الذاكر.
  • ومن فضائل الذكر محبة الله عز وجل للعبد.
  • عند الذكر تتذوق النفس حلاوة الذكر ولذّته وطمأنينة القلب.
  • الذكر يسبب زوال الهم والغم.
  • من فوائد الذكر الحفظ من كل سوء.
  •  الذكر يجعل لك رفعة المنزلة في الدنيا والآخرة.
  • يساعد الذكر في جلب النعم وإبعاد النقم
  • البراءة من النفاق عند كثرة الذكر
  • من فوائد الاذكار طرد الشيطان وراحة البال.
  • الاذكار تساعد علي النجاة من عذاب القبر والحسرة يوم القيامة.
  •  يساعد الذكر في مضاعفة الحسنات.
  • نزول الرحمة والسكينة.
  • من فوائد الذكر الزهد في الدنيا والعمل للآخرة.
  • ذهاب الخوف والشعور بالأمن.

فضل الذكر

ذكر الله
فضل الذكر

من اهم فضائل كثرة الذكر رضا الله عز وجل


والدليل علي ان الله قد يرضاك في الآخرة من كثرة الاذكار قول الله سبحانه وتعالى (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) سورة الأحزاب الآية 35 وهنا يقول الله عز وجل انه اعد للذاكرين مغفرة يوم القيامه واعد لهم الجنة ثوابا لهم من كثرة الذكر في الدنيا.


ومن فوائد ذكر الله بياض القلب


يصبح الانسان قلبه اسود من الذنوب ولكن عندما يتقرب الانسان الى ربي فسوف يصبح قلبه ابيض باذن الله تعالى لان الذكر جلاء القلوب وقد قال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه ( لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل ).

الذكر خير الأعمال عند الله تعالى


قد يكون الذكر افضل من قتال الاعداء والجهاد في سبيل الله وانفاق الذهب والمال والدليل على ذلك عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله  (ألا أخبرُكم بخيرِ أعمالِكم، وأزكاها عند مليكِكم، وأرفعِها في درجاتِكم، وخيرٌ لكم من إنفاقِ الذهبِ والفِضةِ، وخيرٌ لكم من أن تلقوْا عدوَّكم فتضربوا أعناقَهم ويضربوا أعناقَكم، قالوا: بلى يا رسولَ اللهِ، قال: ذِكرُ اللهِ ) وهنا نرى ان للذكر فضل عظيم عند الله عز وجل


ذكر الله يجعلك عند الله تعالى من الذاكرين


ولكن كيف يعتبر الله من الذاكرين في صحيح ابي داود قال قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم (مَن استَيقظَ مِن اللَّيلِ وأيقظَ امرأتَهُ فصلَّيا ركعتَينِ جميعًا كُتِبا مِن الذَّاكرينَ اللَّهَ كثيرًا والذَّاكراتِ) انظر عند استيقاظك من النوم والناس نيام وتقوم بايقاظ زوجتك وتوصلي الى الله فهذا يجعلك ومن الذاكرين انت وزوجتك وهذه من افضل النعم عليك.


حياة القلب بالذكر


وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال (مثلُ الَّذي يذكُرُ ربَّه والَّذي لا يذكُرُ ربَّه مثلُ الحيِّ والميِّتِ) انظر الى التشبيه العظيم من رسول الله صلى الله عليه وسلم للذاكرين الرجل الذي يذكر ربه فهو حي والذي لايذكر ربه فانه ميت وهذا ان دل فانما يدل على ان ذكر الله سبحانه وتعالى دليل على حياة قلبك وتعلقها بالله والغفلة عن الذكر فهو الموت لك فكيف تكون حيا وانت لا تذكر الله الذي أعطاك كل شيء والنعم الكثيره والفيرة لا تعد ولا تحصى التي بين يديك

انواع ذكر الله

واعلم أنه لا يقتصر ذكر الله عز وجل على التسبيح والتهليل والتكبير والحمد فقد لا والله ليس كذلك الذكر فقد، بل إن التفكر في خلق الله تعالى وفي نِعمه التي هي فيك حولك وفي كل مكان ذكر أيضاً، وكذلك أداة الصلاة في وقتها، وقراءة القرآن، ودعاء الله عز وجل ومناجاته في الليل والنهار، والاستغفار والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومحولة ان تتعلم العلم الشرعي،والذهاب الي المحاضرات الدينية ،و مساعدة الفقراء واليتامى والمساكين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والابتسامه في وجه اخيك. المساعدة في الاعمال الخيرية، واعلم أن كل ما يؤدي إلى معرفة الله سبحانه وتعالى والتقرب منه فهو نوع من أنواع الذكر.