الوباء

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

الوباء

العالم بعد الوباء

في هذا الموضوع سوف نتكلم على ثلاث نقاط اساسية وهي

  1. العالم قبل الوباء
  2. العالم اثناء الوباء
  3. العالم بعد الوباء

اولا العالم قبل الوباء

كان يعيش العالم بطريقه عادية جدا كان لا يهتم الا بتقويه نفسه وتسليح نفسه ولا يهتم بالامور الصحيه جيدا ولكن ذلك كان له تاثيرا كبيرا عندما جاءت جاءت الوباء التي امتلكت العالم في فيروس كورونا وهذا الشيء الذي ادى الى مسئوليات كبيرة على الحكومات التي كانت لا تهتم بالصحه اهتماما واسعا و كانت تهتم بالتسليح الداخلي والتسليح الخارجي لها في سيطرتها على اكبر نفوز عالمي في وسط الدول بعضها البعض و كانت تهتم الدول بالتسليح الداخلي من معدات عسكريه و صواريخ وقنابل نوويه وكان يترك الشعب
كما هو لا يهتم بالتقدم الصحي والتقدم العلمي والابحاث العلميه حتى جاء هذا الوباء الذي يؤثر بشكل كبير على حياتنا وطريقة تعاملنا في اسلوب الحياه اليومية سذلك الشيء الذي فعله الوباء جعل الحكومات تنظر ما الذي كان يحدث قبل الوباء كانت الاهتمامات الكبيرة التي ذكرناها وهي التسليح والنفوذ العالمي والاقتصاد المهيمن ولكن اقتصاد كبير بدون صحه كبيرة لا تساوي شيء وهذا يجعلنا اتنقل الى المرحلة الثانية وهي العالم اثناء الوباء

العالم اثناء الوباء

تغير العالم بطريقة سريعة جدا في بضعة ايام عندما بدا الوفاه في الصين وادي الى اصابات عديده وفيات ايضا وفجاه شله الحياه اليومية في الصين وفجاه ابتدا الاقتصاد في انكماش وفجاه ايضا ابتدا العالم ان يدرك انه هناك شيء كبير يحدث من حولها فبدات جميع الحكومات في النظر الى ما تملك من اماكن صحية وهي مستعده فعلا في ان تواجه هذا الوباء المنتشر وهل هي فعلا تمتلك معدات صحية للوقايه وكانت المفاجئه وانه لا تملك اغلب الدول ما يصد هذا الوباء وبدات دول فجاه تخصص مليارات الدولارات شراء معدات صحيه ومطهرات ومستلزمات صحيه وايضا حتى تسيطر على الاقتصاد الذي ابتدا يا نهار فهل كانت هذه المليارات من الاولى ان يتم صرفها بطريقه معقوله ايام التسليح والهيمنه على الامور الصحية الانسان بدون صحه لا يساوي شيء ولكن الوباء اظهار انه اقوى من اي شيء  فبدات الدول التجهيز السريع لصد الوباء ابتدا العالم يترنح ماذا سنفعل الوباء ينتشر كالنار في الهشيم بسرعه كبيره بدات الحكومات تفرض حظر التجول الكامل لانها تعلم انها عند الاصابات الكثيره لا يوجد اماكن لها فرض حظر التجوال كان هو الطريق الوحيد الوحيد بجد هو الطريق الوحيد ولكن هذا الحظر لم يكن كافيا فمن يساعد هذه الناس فهي لا تجد من يعولها الناس تحتاج الى الماكل والمشرب الناس تحتاج الى ان تقوم بوظائفها فكيف تقوم بالحظر الكامل على انفسها وهذا امر طبيعي ولكن الناس تصاب بالوباء والناس تموت ايضا بدء الذعر من كمية الاصابات المرتفعه و كمية الوفيات ايضا  الوفيات لا ينظر اليهم اهلهم وانما تذهب بهم الحكومة الى المحارق امر فظيع ما يصدق الا في افلام الخيال العلمي ولكنه امر واقعي حدث بالفعل بدات الناس تقوم بعمليات تخزين كبيرة من مستلزمات الطعام والشراب والادوات الصحية ايضا والمطهرات حتى تحافظ على نفسها الامر صعب لا يوجد علاج لهذا الوباء كورنا امتلك العالم كورنه دخل الى كل مكان وانا اكتب هذا المقال اراء الدهشه في عيون كل الناس كرونا لا يوجد له علاج و ينتشر بسرعه والاصوات تتعال ابقو في بيوتكم ولكن اعمالنا وظائفنا حياتنا اطفالنا كيف نرعاهم كيف نحافظ عليهم ولابد من الخروج والذهاب للعمل حيث ناتي بالمال حتى نصرف حتى ناتي بالطعام ولكن الوباء لا يترك احد وفي الوقت نفسه الجوع لا يترك احد هذا كان منظر الوباء التي لم تستعد له الدول فهل هذا جرس انذار كي تهتم الدول بالصحه فلننتظر ماذا سوف يخبئه لنا الزمن وعند هذا الكلام انتقل الى العالم ما بعد الوباء

العالم ما بعد الوباء

قد مر على العالم عديد من الامراض وكانت كثيره من زمن الانبياء والصحابه والفراعنه القدامى  والزمن المعاصر ايضا مثل مرض الطاعون و مثل مرض الانفلونزا الاسبانيه وكثير من الاوبئه وتركت تاثير هذه الاوبئه على العالم ولكن هناك فارق كبير فلن تتمكن هذه الاوبئه من الانتشار السريع الذي حدث لنا في هذه الايام كانت وسائل الانتقال محدوده فكان المرض محدود ولكن الان مع كثرة استخدام الطائرات والسفن ومواصلات الانتقال اصبح المرض ينتقل بصوره سريعة فهل يصبح عند العالم مناعه الامراض او كما يقولون مناعة القطيع عندما تفشي وباء ونصيب اعداد كبيره يصبح عندهم مناعه مضاد طاقة  ذاتيه للاوبئه ام ان انا سوف نصل الى درجة لا تتحكم باعداد المرضى والمتوفين هل سينطلق العالم بعد ان يتحكم في المرض وهل فعلا سوف يتحكم في المرض توجد سنيورهات عديده دعونا نقول بعضها

  1. اولا يصبح عند الناس مناعة كيفيه ويصبح انتشار المرض غير سريع فهكذا تتحكم الدول التي تتحكم في المنظمات الصحيه في المرض بطريقه سريعه
  2. ثانيا ظهور علاج موجود بالفعل يساعد بصوره كبيرة على القضاء على المرض
  3. ثالثا حدوث طفره كبيرة في انتاج المصل حتى يتم انتاجه بسرعة
  4. رابعا يصير المرض لا يتحكم به فتفرض الحكومات حجر شامل على كل شيء لا انتقال لا تحرك وتكون المعاملة قاسية على من يتحرك حتى يجد المريض نفسه غير قادر على الانتقال من بشر الى اخر وهذا امر في غايه الصعوبة ندعو من الله الا نوصل اليه
  5. خامسا حدوث طفره في الوباء او في الفيروس فالا يستطيع التكاثر او الانتقال بين البشر او بمعنى اصح يكون تاثيره بسيط جدا مثل الانفلونزا العادية
  6. سادسا اصبح كل دوله منعزلة على نفسها و تتحكم في الوباء بطريقته الخاصة ولا يخرج منها ولا يدخل احد وهذا امر صعب ايضا
  7. سابعا ان يصبح المرض او الوباء فتاك ويموت ثلث العالم وتنهار الحكومات وتنهار المنظمات الصحيه وتصبح الفوضي ويرجع العالم الى ما قبل التاريخ ادعو الله الا نصل الى هذا
  8. واخيرا حاول ان تهتم بنفسك وساعد في التحكم في الاوبئه فانت طرف في هذا المجتمع فكن ايجابيا وليس سلبيا ولا تكن كالذين اصابهم الذعر الناس تبحث على الانترنت على كلمه وباء بطريقه كبيرة وهذه بعض الكلمات التي يبحث عنها الناس عن كلمة وباء


الوباء في الاسلام
الوباء كالنار وانتم وقودها
الوباء والغلاء وسيف الاعداء
الوباء كالنار وانتم وقودها تفرقوا
الوباء والربا
الوباء ميزان الحكمة
الوباء لن يزول
الوباء لسان العرب
هل يدخل الوباء مكة والمدينة
رواية الوباء هاني الراهب
الوباء كالنار
الوباء كالنار ..وأنتم وقودها.. تفرقوا حتى لا تجد ما يشغلها.. فتنطفىء عمرو بن العاص عند ظهور الطاعون
الوباء في سفر الخروج
الوباء في الحديث النبوي
الوباء في الصين
الوباء في عهد الرسول
انتشار الوباء في المنام
الوباء علامة من علامات الساعة
تطعيم الوباء الكبدي ب
الوباء شهادة لكل مسلم
دعاء الوباء ابن باز
دعاء الوباء اللهم اني اعوذ بك من البرص
فيتامين د الوباء الصامت
حديث الوباء في اخر الزمان
الوباء العالمي